رسائل ما قبل الانتحار

  • رسائل ما قبل الانتحار
معلومات إضافية
المؤلف : د.إسماعيل عرفة
حالة التوفر ::
متوفر
النوع :
متوسط - متقدم
28.75رس
لم يقيم حتى الآن كتابة تعليق

"إلى أمي، وأخواتي، ورفاقي، هذه ليست طريقة جيدة، ولا أرشحها لأي إنسان، ولكن ليس هناك طريق آخر".

بهذه الكلمات، سطّر الشاعر الروسي فلاديمير مايكوفيسكي آخر كلماته إلى هذا العالم، ولعلها من أصدق الرسائل التي كتبها إنسان على وجه الأرض، فالمنتحر يعلم أن هذه الطريقة لن تحل مشاكله، و، لكنه رغم ذلك كله دفع نفسه إليها وألقى بنفسه في غيابت الانتحار.

لعل أحد عوامل "جاذبية" رسائل المنتحرين هو أننا نجد أنفسنا في لحظة ما نتشارك نفس المشاعر مع المنتحرين، ويتجلى ذلك عندما نقرأ رسائلهم، فمن ذا الذي ينكر فينا أن رسالة فان جوخ الأخيرة: "الحزن سيدوم للأبد" قد لمسته من داخله كلما قرأها؟ ومن منا كلما قرأ رسالة داليدا: "سامحوني. الحياة لم تعد تحتمل" ساورته خاطرة مشحونة بالألم دفعته لترديد نفس الجملة "فعلًا الحياة لم تعد تحتمل" ؟


هذا الكتاب نقرأ فيه سويًا ثمانية رسائل انتحارية، نجول فيها بين حياة الأشخاص ورسائلهم، لا للاستكشاف الأدبي فحسب، وإنما للتعلم من الأخطاء، والاتعاظ من تجاربهم، والاستفادة من الرسائل التي سطرها الراحلون قبيل قرارهم المؤسف بمغادرة الحياة.

كتابة تعليق

مشاركة